تطوير الذات

الطقوس العشر للعيش النابض بالحياة

الطقوس العشر للعيش النابض بالحياة

الطقوس العشر للعيش النابض بالحياة هي فكرة من كتاب الراهب الذي باع سيارته الفيراري لروبن شارما و يعالج الكتاب فكرة النجاح برؤية مختلفة عن أغلب كتب التنمية الذاتية فأغلب هذه الكتب تتناول فكرة النجاح على أنه يقتصر فقط على الجانب المادي بغض النضر عن الأشياء الأخرى الأكثر أهمية في الحياة كالعائلة و الجانب الجسدي و الذهني و الروحي إلى غير ذلك و التي يتناولها جميعها روبن شارما في كتابه الجميل الراهب الذي باع سيارته الفيراري .

الكتاب دسم جدا بالمعلومات و النصائح التي تساعدنا على الوصول إلى النجاح الحقيقي لدرجة أنه يحتاج قرائته مرتين أو ثلاثة لإستعابه جيدا

 الطقوس العشر للعيش النابض بالحياة

1. الإختلاء – يتلخص الأمر في بعض الدقائق التي تتراوح بين 15 و 50 دقيقة تمضيها يوميا في التأمل الصامت في مكان محدد تكون فيه بفردك و يشدد الكاتب على ثبات المكان و التوقيت أي أن تمارس الإختلاء يوميا في نفس الوقت و نفس المكان ذلك من شأنه أن يسهل إكتسابك للأمر كعادة حياتية دائمة . فكر في الأمر على أنه راحة لجسدك و روحك من ضغوطات الحياة و التفكير المستمر في المشاكل التي لا تنتهي . بالضبط كما تقف للإستراحة عند خوضك لرحلة طويلة بالسيارة .

2. الرعاية الجسدية – يتمثل هذا الطقس في العناية بالجسد و ذلك بثلاث أساليب ذكرت في الكتاب الأسلوب الأول هو التمارين الرياضية و يشدد الكاتب في هذا الجزء على تخصيص 5 ساعات أسبوعيا لممارسة التمارين الرياضة أيا كانت نوعية هذه التمارين المهم هو تنشيط الدورة الدموية و تنمية عضلات الجسد اما الأسلوب الثاني فيتمثل في المشي و يذكر الكاتب أن المشي يساعد على تخفيف التعب و إعادة الجسد إلى حالته الطبيعية و الأسلوب الثالث ببساطة هو التنفس السليم ” التنفس السليم هو العيش السليم ” هكذا يقول الكاتب على لسان جوليان مانتل بطل الحكاية و يعني بالتنفس السليم إستنشاق قدر أكبر من الأكسجين و التنفس على مستوى البطن و ليس الصدر فكر في التنفس بعمق لمرتين أو ثلاث مرات يوميا و لمدة دقيقة أو دقيقتين في كل مرة .

3. التغذية الحية – لا شك في أن للتغذية الأثر الأهم على صحة عقولنا و أجسادنا و مستوى الطاقة لدينا و هو ما يبينه الكاتب في هذا الطقس فيقول على لسان بطل الحكاية ” النظام الغذائي الرديئ له أسوء الأثر على حياتك ، إذ يستنفذ طاقتك الذهنية و الجسدية و يعوق جلاء عقلك و صفائه ” يقصد الكاتب بالتغذية الحية التقليل من اللحوم الحمراء التي يؤثر صعوبة هضمها على مستوى الطاقة و التكثير من الخضروات المفيدة و سهلة الهضم و إستبدال الحلويات بالفواكه . قارن بين مستوى طاقتك و حيويتك بعد تناولك وجبة دسمة من اللحوم الحمراء و بعد تناولك وجبة من السلطة و الفواكه هذه المقارنة تلخص الفكرة بإختصار .

4. المعرفة الوفيرة – ربما هذا الأهم من بين ما سبق تتمثل المعرفة الوفيرة في التعلم المستمر و تنمية المهارات و تطوير العقل بإستمرار و يركز في هذا الصدد على القراءة و الأثر الكبير الذي يمكن أن تتركه في النفس و يقترح الكاتب نصف ساعة يوميا للقراءة لكنه يشدد على إختيار الكتب بحذر شديد فالكتاب هو الشيء الذي تزرعه في عقلك فأحرص أن تزرع في عقلك ورودا و تجنب الأشواك الضارة و أختم بمقولة رائعة من الكتاب ” إن ما تطلع به من الكتاب ليس هو الذي يثريك بل ما سيستخرجه منك الكتاب هو الذي سيغير حياتك في نهاية المطاف ”

5. التأمل الشخصي – يعنى هذا الطقس بتقييم الأفعال و تقويم الأخطاء و ذلك بالتفكر في نهاية يومك في أفعالك بداية من إستيقاضك إلى وقت نومك و يقترح الكاتب تدوين كل ما قمت به من أفعال في ذلك اليوم و تقييمها إن كانت إيجابية أو سلبية و وضع إقتراحات لتحسين ما يجب تحسينه و عدم الوقوع في نفس الأخطاء لاحقا مما يكفل النمو و التطور المستمر

6. الإستيقاظ المبكر – يعتقد الكاتب أن ست ساعات من النوم العميق كافية جدا و أفضل بكثير من 9 أو 10 ساعات من النوم المتقطع فطبيعة النوم أهم بكثير من كمه و يقترح الإستقاظ مبكرا لمدة 21 يوما متتالي و هي المدة الضرورية لإكتساب عادة جديدة ربما ستشعر بالتعب و صعوبة كبيرة على المواصلة في الأيام الأولى و هو الأمر العادي عند بناء أي عادة جديدة ” الألم هو عادة البشير بالتطور الشخصي ” .

7. الموسيقى – شخصيا أفضل إستبدال هذا الطقس بالقرآن لكنني سأحافض على الموضوعية و أنقل الموضوع كما طرحه الكاتب و هو تخصيص بعض الوقت يوميا الإستماع إلى موسيقى هادئة مثلا قم بتشغيل الموسيقى في سيارتك في طريقك إلى العمل و كذلك عند شعورك بالإكتئاب أو الإرهاق .

8. العبارات المتواترة – و هي مجموعة من العبارات الإيجابية التي ترددها بصوت مسموع مما يؤثر إيجابيا على تصورك لذاتك و ذلك ما يحدد الأفعال التي تقوم بها كما يقول الكاتب مثلا إذا كان تصورك عن ذاتك يفتقر للثقة بالنفس فسيتجلى تصورك عن ذاتك على الأفعال التي تقوم بها في حياتك و العكس صحيح . إذا كنت شخصا تخاف من الحديث أمام مجموعة من الناس حاول أن تردد العبارات التالية ” أنا متحمس للحديث ، أنا لا أخاف من التحدث أمام الناس ، أستطيع فعلها ” و مثل هذه الأشياء .

9. الشخصية المنسجمة – و هو ببساطة تنمية الشخصية و ذلك بالعيش بأسلوب ينسجم مع مبادئك و يذكر الكاتب بعض من المبادئ العامة و هي ” المثابرة و التعاطف و الصبر و الأمانة و الشجاعة ” إفعل الصواب دائما تصرف بشكل ينسجم مع مبادئك و كن صادقا و سيغمرك شعور عميق بالرضا عن نفسك و السلام الداخلي .

10. البساطة – و يتمثل في تبسيط الحياة و ذلك بالتقليل من الأشياء التي تملكها و التخلص من كل ما هو غير مفيد في حياتك كأن تتخلص من الثياب التي لا تترتديها بالتبرع بها و الإبقاء فقط على ما تحتاجه و أن تضع حد لحاجاتك ” لو لم تحد من حاجاتك لن تشعر بالإشباع قط ” و التركيز فقط على الأولويات ذلك من شئنه أن يقلل من الفوضى العارمة التي تطغى على حياتنا في هذا العصر .

 

شاركنا رأيك