تطوير الذات

خطوات تحقيق الاهداف ، سبعة !

خطوات تحقيق الأهداف

مهما كانت اهدافك فأنت تحتاج خطة عملية و خطوات تحقيق الاهداف . و تحتاج أن تهيء نفسك و كل الظروف المحيطة لتصل . كلنا نعلم أن التغيير ليس سهلا و كلنا حاولنا و فشلنا . لكن لا ندرك أحيانا أن الخطأ من أنفسنا فنسقط لاعنين الظروف و الأحوال و البلد بأكملها . لكن هل فكرنا يوما أن نراجع أنفسنا و نبحث عن موقع الخلل الحقيقي ؟ هل فكرنا أنه ربما الخطأ من انفسنا ؟ هل هؤلاء الذين حققوا أهدافهم أفضل منا ؟

هناك خطوات بسيطة يجب أن يمر بها المرء قبل تحقيق الهدف نفسه ليهيء نفسه نفسيا لتحقيق الهدف و قد لخصناها في 7 خطوات .

خطوات تحقيق الاهداف

1. أكتب هدفك

الهدف غير المكتوب ليس بهدف أصلا

هناك حكمة تقول ان الهدف غير المكتوب ليس بهدف أصلا . فالهدف غير المكتوب و غير المحدد بخطوط عريضة و أهداف صغيرة تحته ، لا يتعدى كونه مجرد أماني و أحلام عابرة . فبتدوين الهدف تتضح الرؤية و يبرمج العقل على العمل على تحقيقه . و أثناء كتابة الهدف حاول أن تجعله دقيقا قدر الإمكان فبدل أن يكون الهدف الذي تريد أن تكتبه ” أن أصبح غنيا ” إجعله ” فتح مشروع لبيع الملابس الجاهزة ” فهذا الهدف محدد و قابل للتحقيق أما أن تصبح غنيا فهو هدف عام غير محدد و غير قابل للتحقيق !

ثم إدعم الهدف الكبير بأهداف صغيرة تنطوي تحت تحقيق الهدف الكبير . كأن يكون مثلا جمع رأس مال بقيمة 2000$ مثلا . و الأفضل أن يكون الرقم محدد بدقة ليسهل قياس مدى التقدم في تحقيقه. الأمر الذي يمنحك التحفيز للمواصلة .

2. تحديد زمن محدد لتحقيق الاهداف

الخطوة الثانية تتمثل في أن تبث الروح في الأهداف التي رسمتها ، و ذلك بتحديد زمن محدد لتحقيق الهدف فبدون التقيد بوقت محدد ستقع في مصيدة التسويف و المماطلة. و لا بأس إن لم تستطع اللحاق بالوقت المحدد ففي الغالب ستكون حينها قد أنجزت نسبة كبيرة من الأهداف الصغيرة التي تحدثنا عنها في الخطوة الأولى . و بالتالي سيسهل عليك تمديد الوقت و المواصلة أما إذا كان الهدف غير محدد بأرقام حقيقية و غير مرتبط بوقت سيكون من السهل أن تفشل . فتخيل أنك تلعب مباراة كرة قدم بدون أن تعرف لا النتيجة و لا الوقت المتبقي كيف ستكون ردت فعلك ؟ بالتأكيد لن تكون قادرا على المواصلة .

3. عملية تخيل تحقيق الاهداف

ان الشجاع بحق هو الذي يستطيع أن يحلم و هو الذي يمكنه أن يتخيل حياته بشكل أفضل مما هي عليه الآن . و هناك حكمة قديمة تقول أن الأحلام و الأهداف تتحقق في العقل قبل أن تتحقق على أرض الواقع .

( كل شيء يمكنك أن تتخيله هو حقيقي بالنسبة لك ) بابلو بيكاسو

كل هذه نظريات لا يمكن تصديقها أعرف لكن جرب بنفسك ، إن كان مثلا هدفك تخفيض وزنك فتخيل نفسك نحيفا بالفعل بجسم رياضي متناسق و تتناول الطعام الصحي و تمارس التمارين الرياضية و ركز في مثل هذه التفاصيل فكل ما كان تصور الهدف أكثر وضوحا كانت عملية تحقيقه أكثر كفاءة و تذكر أن المرء لا يمكنه تحقيق هدفا لا يؤمن بتحقيقه و هذه العملية ستعزز الثقة و الإيمان بالقدرة على تحقيق الهدف .

4. توقع الصعوبات و تخيل نفسك تتخطاها

خطوات تحقيق الاهداف

لا يكفي تخيلك لتحقيق الهدف نفسه . بل الأمر قد يصيبك بالإحباط مع أول عثرة في رحلتك نحو تحقيقه . لذلك فتوقع أن الصعوبات ستحصل و أن الانتكاسات لا مفر منها و أن الطريق وعرة و تحتاج عدة . و عدتك الإنضباط الذاتي و قوة الإرادة .
توقع كل الصعوبات التي ممكن أن تحصل . إذا قررت الإلتزام بحمية غذائية ما ، فتوقع أنه ستأتي عليك أيام تضعف فيها . و جد حلا عمليا لذلك كأن تفرغ الثلاجة من كل الأكل .. و مثل هذه الأشياء . الأمر الذي سيبقيك متأهبا و مستعدا لكل موقف طارئ .

5. مارس ضغوط إيجابية على نفسك

الضغوط ليست دائما شيئا سيئا فأحيانا تكون هذه الضغوط بمثابة المحفز في طريقنا لتحقيق أهدافنا . و المرء عادتا يحقق أشياء عظيمة إذا تعرض للضغوط فبدون وضع ضغوطا نفسية على أنفسنا سيسهل علينا التكاسل و عدم المواصلة ، إن لم نكن مضطرين حقا للإستمرار . و أفضل الطرق لوضع ضغوط إيجابية على نفسك هو أن تخبر كل من تعرف على هدفك أخبر الجميع أنك قررت التخفيض من وزنك أو قررت فتح مشروعك و لن تتوقف بعدها إلا و قد حققت الأمر فلا أحد منا يريد أن يبدو فاشلا أمام الآخرين .

6. إكتساب العادات الإيجابية

إن جزء كبير مما نفعله يوميا عبارة عن عادات نفعلها عادتا بشكل غير واعي و يمكن إعادة برمجة هذه العادات بحيث يمكننا إكتساب عادات جديدة تساعدنا في تحقيق الأهداف التي وضعناها و قد كتبنا مقالة منفصلة قدمنا من خلالها 15 نصيحة لاكتساب عادات ايجابية .

7. إستمتع بعملية تحقيق الاهداف

إن أكبر خطأ نقع فيه دائما هو تأجيل السعادة إلى حين تحقيق الهدف و نكتشف أخيرا أن السعادة الحقيقية كانت في الرحلة . والأفضل من تأجيل المتعة هو أن نستمتع بالطريق. كأن نحتفل بكل تقدم و بكل خطوة نخطوها نحو الهدف المحدد . فكل خطوة هي نجاح في حد ذاتها و الخطوة الأخيرة ليست منفصلة على سابقتها بل هي سلسلة مترابطة و كل حلقة منها مهمة بقدر أهمية الحلقة الأخيرة و ربما أكثر أهمية .
و شيئا آخر إحرص أثناء سعيك في تحقيق أهدافك أن لا تخلو حياتك من الضحك والمرح والحب . لذلك أحط نفسك بأشخاص تقاسمهم الحب و أخبرهم بكل تفاصيل هدفك و إحتفل معهم بكل خطوة تخطوها نحو تحقيقه .

أخيرا ، الشغف

المقصود بالشغف هنا هو الشغف للحياة كأن تستيقظ صباحا مفعما بالنشاط و الحوية و أن تحب كل ما تفعل من أشياء و إن كانت بسيطة في نظرك .

كانت هذه سبعة خطوات تحقيق الاهداف و هي أفكار قد تتفق مع بعضها و قد لا تتفق لكن قبل أن تصدر أحكاما على فكرة ما ، جربها .

اقرأ أيضا: افضل كتب تطوير الذات وبناء الشخصية

شاركنا رأيك