هناك جدل واسع بين فكرة الوظيفة والعمل الحر و الفرق بينهما . هناك من يفظل الوظيفة و الإستقرار المادي و هناك من يعتبر الوظيفة عبودية القرن العشرين و يحقرها تماما ،

معروف أن يوتيوب يأخذ الكثير من وقتنا ، في مشاهدة الفيديوهات المختلفة . لكن أغلب المحتوى المنتشر على اليوتيوب محتوى فارغ و لا يضيف أي قيمة ، من فضائح فلانه إلى فضيحة فلان مع فلانه . و فلان يسب فلان و لا نهاية من الترهات التي لا معنى لها .

إن الصلاة كما يعلم كل مسلم و مسلمة عمود هذا الدين و اثر الصلاة على العبد لشيء  عظيم . و من فاتته الصلاة فقد فاته من الدين و الدنيا الكثير بل قد فاته الدين كله و خرج من الدنيا بيد خالية و الأخرى لا شيء فيها

بعد تخرجك من الجامعة ستكتشف أنك أضعت الكثير من الوقت في تحصيل معلومات كان بإمكانك الحصول عليها من جوجل بكبسة زر واحدة .

.حسنا لنتفق أولا أن التعليم جيد و أن ” أي شخص يتوقف عن التعلم هو عجوز سواء كان في العشرين أو الثمانين” كما قال هنري فورد

اصنع سعادتك بنفسك ، فالأمر ممكن و رغم انه هناك عدة عوامل و ظروف خارجة عن سيطرتنا و لكن هناك بعض الأشياء و العوامل الأخرى التي يمكننا التحكم بها و السيطرة عليها . و هي تؤثر بالضرورة على مزاجنا و مستوى شعورنا بالسعادة فما هي هذه العوامل