هناك جدل واسع بين فكرة الوظيفة والعمل الحر و الفرق بينهما . هناك من يفظل الوظيفة و الإستقرار المادي و هناك من يعتبر الوظيفة عبودية القرن العشرين و يحقرها تماما ،

معروف أن يوتيوب يأخذ الكثير من وقتنا ، في مشاهدة الفيديوهات المختلفة . لكن أغلب المحتوى المنتشر على اليوتيوب محتوى فارغ و لا يضيف أي قيمة ، من فضائح فلانه إلى فضيحة فلان مع فلانه . و فلان يسب فلان و لا نهاية من الترهات التي لا معنى لها .

لنعرف المثابرة أولا إنها العزم و الشغف لتحقيق أهداف طويلة الأمد إن المثابرة من أهم الوسائل و انجعها لتحقيق هدف ما .. شعار “إستمر في عملك بإصرار” كان وسيظل دائمًا الحل الأمثل لمشاكل الجنس البشري”. “كالفين كوليدج

إن القدرة على الابتكار ليس نقطة قوة طبيعية بقدر ماهي وليدة تراكمات ايجابية و ممارسة متواصلة إن الطريق الامثل لايجاد روح الابداع فينا هو البدء.. أجل يقول عدة كتاب إن الافكار الجيدة لا تأتي بغتة عليك تصيدها عبر البدء في الكتابة يمكن أن تجد جملة جيدة بعد كتابة أربع صفحات و هذا لا بأس به !

لا تستطيع أن تؤثر في الناس في حين أنك لم تستطع أن تصنع تأثيرا على نفسكك .ليس المطلوب أن نغير العالم بل المطلوب أن نغير أنفسنا و سيتغير العالم من تلقاء نفسه .إن النجاح في حد ذاته لا يدعو للفخر لأنه نتيجة بديهية لسعي الإنسان وراء هدفه أما الفخر الحقيقي فيكمن في مدى سعي المرء لتحقيف ذلك الهدف ..